قراءة القوائم المالية (عند التفكير بالاستثمار)

ما الذي يساعدك على اتخاذ القرار الاستثماري عند التفكير بإختيار أو المفاضلة بين أكثر من مشروع لغرض الاستثمار؟ وما هي الأدوات التي تمكنك من فهم وقراءة القوائم المالية؟

وما هي أهم المعلومات التي يجب أن تتضمنها القوائم المالية التي تساعدك على اتخاذ القرار الاستثماري؟

يعتبر التحليل المالي من المواضيع الهامة في ميدان اتخاذ القرارات الاستثمارية المختلفة. وعملية اتخاذ القرار تتطلب الحصول على كمية مناسبة من المعلومات من خلال تحليل المعلومات المتاحة عن الشركة باستخدام أدوات وأساليب تحليلية تتناسب مع طبيعة القرار المراد اتخاذه.

 ويعتبر التحليل المالي من أهم وأفضل الأدوات التي تمكنك من الحكم على مدى نجاح أو فشل الخطط والقرارات الائتمانية وهو في جوهره لا يخرج عن الدراسة التفصيلية للبيانات المالية والارتباطات فيما بينها وإثارة الأسئلة حول مدلولاتها في محاولة لتفسير الأسباب التي أدت إلى ظهور هذه البيانات بالكميات التي هي عليها مما يساعد على اكتشاف نقاط الضعف والقوة في السياسات المالية البيعية والانتاجية التي يعمل المشروع في إطارها ويمكن من وضع تخطيط علمي للنواحي المالية في المشروع. وتنبع أهمية التحليل المالي لكونه أداة تساعد في تقييم الشركة والحكم على مدة صحة مركزها المالي

من أفضل التطبيقات العملية للتحليل المالي هي تلك المستخدمة في مجال تقييم الاستثمار في أسهم الشركات، ولهذا الأمر أهمية بالغة لجمهور المستثمرين من أفراد وشركات حيث ينصب اهتمامهم على سلامة استثماراتهم وكفاية عوائدها. ولا تقتصر قدرة التحليل المالي على تقييم الأسهم والسندات فقط، بل تمتد هـذه القدرة لتشمل تقييم المؤسسات نفسها والاستثمارات في مختلف المجالات. ويركز التحليل الاستثماري اهتمامه على العناصر التي تؤكد قدرة المؤسسة ذات الاستثمار على مواجهة متطلبات المستثمرين، وهذه العناصر هي:-

  • نتيجة العمليات
  • العائد على الاستثمار واستقراره
  • هيكل رأس المال
  • مديونية الشركة على المدى القصير [السيولة]
  • مقارنة القيمة الحالية للاستثمار بقيمته السوقية
  • إيجاد القيمة الحالية للعوائد المتوقعة من الاستثمار

القوائم المالية

تعتبر القوائم المالية والتقارير المالية السنوية المنشورة أحد أهم مصادر المعلومات اللازمة لاتخاذ القرارات الاقتصادية الرشيدة نظرا لتنوع المعلومات التي تحتويها. وما توفره من افصاح عادل للمعلومات من حيث توفير الفرص المتكافئة للأطراف المعنية بهذه القوائم والتقارير بالنسبة للحصول على المعلومات التي يحتاجونها من أجل اتخاذ القرارات الاستثمارية والائتمانية. وتعتبر المعلومات الواردة في القوائم المالية ذات أهمية للتعرف على مدى سلامة المركز المالي للمنشأة وصافي نتيجة أعمالها، والتعرف على مقدار السيولة ودرجة المخاطر ومصادر الأموال وأوجه استخدامها، ويمكن اجمالي هذه القوائم حسب أهميتها كما يلي: -

قائمة الدخل:

إن الهدف من أعداد قائمة الدخل هو الوصول إلى نتيجة عمل المشروع خلال فترة معينة وذلك عن طريق تحديد ايرادات ومصاريف المشروع من خلال هذه الفترة حيث أن الفرق بين الإيرادات والمصاريف هو ربح أو خسارة المشروع.

قائمة المركز المالي

تعتبر قائمة المركز المالي أحد أهم القوائم المالية التي تصدرها الشركة حيث تحتوي هذه القائمة على بيان بقيمة استثمارات الشركة المتمثلة في الأصول ومصادر هذه الاستثمارات المتمثلة في الالتزامات [الخصوم وحقوق المساهمين] في تاريخ معين. وتخدم قائمة المركز المالي العديد من الأطراف، الذين يقومون باستخدامها لتحقيق أغراض متباينة منها تقييم العائد على الأصول، وتحليل العلاقة بين بنود الأصول المختلفة، وتحديد مدى قدرة المنشأة على الوفاء بالتزاماتها قصيرة وطويلة الأجل ومدى قدرتها على خدمة ديونها ... وغيرها

قائمة التدفق النقدي

تعرضت شركة  ( W.T Grant)  إلى الإفلاس على الرغم من أن رأس المال العامل للشركة كان مستقراً " ولكنه كان متمثلاً بشكل رئيسي في بنود  المدينين والمخزون السلعي واظهر نقصاَ شديداً في بنود النقدية و البنود المعادلة له .ونتيجة للتحليلات المالية التي قام بها المحللون الماليون للبيانات المالية للشركة المذكورة تبين أن الشركة كانت مستخدمة للنقدية وليس مولدة لها وأن النقدية من العملية التشغيلية كانت سالبة ما عدا سنتين فقط .وهكذا وجد المحللون الماليون في تحليل التدفق النقدي أداة هامة للتحليل المالي ووجدوا أنه على الرغم من أن المعلومات المتعلقة بالأرباح من الممكن أن تبين مقدار النقدية التي تم التوصل إليها إلا أن المعلومات الخاصة بالتدفق النقدي هي فقط التي يمكن أن تبين ما إذا كانت تلك النقود حقيقية ( سائلة) أم لا.

 

وتتكون قائمة التدفق النقدي من ثلاق قوائم هي:-

  1. الأنشطة التشغيلية: هي الأنشطة الرئيسية لتوليد الإيرادات في المشروع وأي أنشطة أخرى لا تعتبر من الأنشطة الاستثمارية أو التمويلية
  2. الأنشطة الاستثمارية: هي تلك الأنشطة التي تتمثل في شراء الأصول طويلة الأجل أو التخلص منها وغيرها من الاستثمارات التي لا تدخل ضمن البنود التي تعادل النقدية
  3. الأنشطة التمويلية: هي تلك الأنشطة التي ينتج عنها تغيرات في حجم ومكونات ملكية رأس المال وعمليات الاقتراض التي يقوم بها المشروع