6 كتب رائعة ومُلهمة تساعدك على تطوير الذات

6 كتب رائعة ومُلهمة تساعدك على تطوير الذات
ندرك جميعاً أنَّنا لم نولَد مكتملين أو مُفعَّمين بطاقةٍ استثنائية، وأنَّنا في أثناء رحلتنا في هذه الحياة، يجب أن نحسِّن من أنفسنا، ونعلم أنَّنا يجب أن نعتني بأجسادنا من خلال تناول الطعام بشكل صحيح، وممارسة الرياضة، وأخذ قسط كافٍ من النوم، وما إلى ذلك. لكنَّنا، للأسف، لا نتحدث حقاً عن كيفية حاجتنا لرعاية صحتنا العقلية والنفسية والعاطفية.
كلما تعلمت المزيد عن نفسك، زادت قدرتك على تطوير ذاتك وتعزيز نقاط قوتك، والقدرة على التعامل مع الحياة؛ لذا يُعدُّ العمل على تطوير طريقة تفكيرنا كل يوم أمراً هامَّاً للغاية. وتتمثَّل أفضل طريقة للقيام بذلك في قراءة الكتب.
إذا أردت البحث عن كتبٍ تساعدك على تطوير ذاتك، فسوف تجد مئات – وربما آلاف – الكتب المنشورة والمتواجدة على أرفف المكتبات. ولكن لا تستحق جميع هذه الكتب وقتك وجُهدك؛ فثمَّة بعض الكتُب القيِّمة حقاً، والتي ستساعدك سواء على البدء في تطوير ذاتك أم منحك دَفعة للاستمرار نحو أهدافك، وثمَّة كتبٌ أخرى لن تنفعك أو تمنحك المعرفة التي تريدها من أجل التطوُّر والمُضي قدماً. 
لذا، أعددنا إليك قائمة تحتوي على 6 كتب مُلهمة تساعدك على تطوير ذاتك.
 

1. كتاب العادات السبع للناس الأكثر فاعليَّة (The 7 Habits of Highly Effective People)

ربما تكون سمعت عن هذا الكتاب من قبل؛ إذ يُعدُّ واحداً من أكثر كتب تطوير الذات انتشاراً وشيوعاً. لقد نُشر كتاب العادات السبع للناس الأكثر فاعلية للكاتب الأمريكي "ستيفن كوفي" في عام 1989، وقد لاقى رواجاً كبيراً نظراً لأهميته واحتوائه على استراتيجيات وتمرينات فعَّالة للقارئ. 
في الواقع، محتوى الكتاب ليس بالبساطة الذي يُظهرها العنوان، ولكنَّه أكثر عمقاً وحكمة؛ إذ يؤكد الكتاب على أهمية إجراء نقلة جذرية في حياتنا وفي إدراكنا لأنفسنا وللعالم من حولنا، وعلى أنَّ التغيير كثيراً ما يكون مؤلماً أو مستعصياً، ولكن ينبغي لنا امتلاك القوَّة الكافية للتضحية بما نريد اليوم في سبيل المستقبل المنشود. 
يشير أيضاً الكتاب إلى عدَّة نقاط فارقة في الحياة ويتحدَّث عنها باستفاضة كبيرة، كالمبادرة والابتكار والتوزان وتبنِّي القيَم والتعرُّف إلى ذواتنا وإمكاناتنا العقلية وتسخيرها من أجل تحقيق الاستفادة القصوى. كما يمُدَّنا ببعض التدريبات التي تساعدنا على تطبيق هذه النقاط من أجل تطوير الذات. 

اقتباسات من الكتاب:

- "نحن لا نرى العالم كما هو، ولكن نراه كما نحن، أو كما بُرمِجنا لنراه."
- ليس ما يحدث لنا هو الذي يؤلمنا، ولكنَّها استجابتنا له."
- "العادة هي ملتقى الطرُق بين المعرفة (ما يجب القيام به) والمهارة (كيفية القيام به) والرغبة (إرادة القيام به)."
 

2. كتاب قوة الآن (The Power of Now)

بينما تركِّز معظم كتب تطوير الذات على المستقبل، يركِّز كتاب "قوَّة الآن" على أهمية الوعي باللحظة الراهنة؛ لأنَّ الحاضر هو المكان الذي ستجد فيه ذاتك. ويعتقد "إيكهارت تول" أنَّ قضاء الكثير من الوقت في العيش إما في الماضي أو المستقبل يؤدي إلى الندم والقلق وغيرهما من المشاعر السلبية، وأنَّ أفضل طريقة للحدِّ من هذه من خلال وتعزيز ذكائك العاطفي وتنمية تعاطف أقوى مع الأشخاص من حولك، هي الشعور بالحاضر والعَيش فيه. 
كما يؤكد الكتاب على أنَّ اللحظة الراهنة هي كل ما نملك، وأنَّنا نتعلَّق عاطفياً بالماضي لأنَّه يمنحنا الهويَّة، ونتعلَّق بالمستقبل لأنَّه يعِدنا بالخلاص وانتهاء المعاناة، ولكنَّ الزمن ما هو إلَّا وهم، وأنَّ الحاضر هو الكنز الثمين الواقع خارج حدود الوهم هذا؛ لذا كلما ركزت على الماضي والمستقبل، فقدت الحاضر الذي هو أثمن ما في الوجود.

اقتباسات من الكتاب:

- "تُعدُّ حالة الخوف النفسية بعيدة عن أي خطر عاجل أو حقيقي. ويأتي الخوف في أشكال عديدة، كعدم الراحة، والقلق، والضيق، والعصبية، والتوتر، والفزع، والرهاب، وما إلى ذلك. يكون هذا النوع من الخوف النفسي هو دائماً من شيء قد يحدث، وليس من شيء يحدث الآن بالفعل".
- "إنَّ العقل أداة رائعة إذا أُحسِن استخدامها. أمَّا إذا استُخدِمت بصورة خاطئة، ستصبح مدمِّرة للغاية. لتوضيح الأمر بدِقةٍ أكثر، لا يتعلق الأمر باستخدام عقلك بصورة خاطئة؛ فأنت لا تستخدمه على الأغلب، ولكنَّه هو الذي يستخدمك".
- "الحياة هي الحاضر. لم يكن هناك وقت لم تكن فيه حياتك الآن، ولن يكون على الإطلاق".

3. كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس (How to Win Friends & Influence People)

من الصعب أن تجد أي قائمة لكتب تطوير الذات لا تحتوي على هذا الكتاب، والذي يُعدُّ أحد أقدم كتب تطوير الذات؛ إذ كتبه الكاتب والمحاضر الأمريكي "ديل كارينجي" ونشره عام 1936. ورغم ذلك، لا يزال هذا الكتاب قيِّماً ويجتذب ملايين القُرَّاء حتى يومنا هذا. 
يساعدك كتاب "كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس" على تطوير الذات من خلال تعزيز مهاراتك الاجتماعية وتعلُّم استراتيجيات مفيدة كي تصبح شخصاً محبوباً بين الجميع. ومع ذلك، لا يتعلَّق الأمر بالنفاق أو إنشاء شخصية مزيفة أو شيء من هذا القبيل، بل يركِّز على استراتيجيات مثل الإصغاء إلى الآخرين والتعاطف معهم، وفهم رغباتهم واحتياجاتهم، وتعزيز شعورهم بالتقدير، وما إلى ذلك؛ ممَّا يجعل الكتاب مفيداً جداً على الصعيدين الاجتماعي والمهني.
اقتباسات من الكتاب:
- "تتمثَّل الطريقة الوحيدة التي يمكنني من خلالها جعلك تفعل أي شيء في منحك ما تريد."
- يحب كل شخص ناجح أن يخوض اللعبة؛ لأنَّها فرصة لإثبات جدارته وتميُّزه وفوزه."
- "لا تنتبه كثيراً إلى ما يقوله الناس، ولكن راقب ما يفعلوه."
- "اسأل نفسك: ما هو أسوأ شيء قد يحدث؟ وبعد ذلك، استعد لتقبُّله، ثم واصل من أجل تحسينه."
 

4. كتاب فكِّر تصبح غنياً (Think and Grow Rich)

لقد نشر الكاتب الأمريكي "نابليون هيل" كتاب "فكِّر تصبح غنياً" عام 1937، وروِّج للكتاب باعتباره كتاب لتطوير الذات، وقد بيع من الكتاب أكثر من 15 مليون نسخة. 
يستند هذا الكتاب إلى كتاب "نابليون هيل" الأول "قانون النجاح"، والذي قال أنَّه نتيجة دراسة لأكثر من عشرين عاماً للعديد من الأثرياء الذين جمعوا ثورات طائلة. قد يوحي عنوان الكتاب أنَّ المحتوى يتمحور حول المكاسب المادية، وبينما هذا صحيح، يغطي الكتاب مجالات أكثر بكثير. كما يؤكد الكاتب على أنَّ فلسفته – والتي أطلق عليها "فلسفة الإنجاز" – تساعد الناس على النجاح في شتى مجالات العمل، وتدفعهم إلى بلوغ كل شيء يتخيلونه. ويركِّز الكتاب أيضاً على الركائز الأساسية، مثل التخطيط والمثابرة واتِّخاذ القرارات والتقنيات التي تساعدنا على التطوُّر. ويُعدُّ صمود الكتاب أمام الزمن خير دليل على قيمته الاستثنائية. 

اقتباسات من الكتاب:

- "عندما تشعر بالهزيمة، تقبَّلها كإشارة إلى أنَّ خططك ليست سليمة، وأعِد بناء تلك الخطط ثانياً، وأبحِر مرة أخرى نحو هدفك المنشود."
- "لا يفوز المستسلم، ولا يستسلم الفائز".
- "لا يُعدُّ الرجل المتعلم هو الشخص الذي يمتلك بالضرورة الكثير من المعرفة العامَّة والتخصصية. بل هو الشخص الذي يطوِّر صلابة عقله لدرجة أنَّه قد يكتسب أي شيء يريده، أو ما يعادله، دون المساس بحقوق الآخرين".
5. كتاب الأب الغني والأب الفقير (Rich Dad Poor Dad)
يُعدُّ كتاب "الأب الغني والأب الفقير" أحد أفضل كتب تطوير الذات المتاحة إذا كنت تأمل في تحسين وضعك المالي؛ إذ يوضح الكاتب "روبرت كيوساكي" المبادئ المالية الذي يجب على المرء اتِّباعها من خلال مقارنة شخصيتين: الأب الغني والأب الفقير. يعلِّمك هذا الكتاب في جوهره كيفية التخلص من الالتزامات المادية غير الهامَّة والتحلِّي بعقلية فريدة تساعدك على إدارة الأمور بفاعليَّة. 
لا يزال هذا الكتاب أفضل الكتب التي تتحدَّث عن المجال المالي في العالم على مدار العشرين عاماً الماضية. وباتِّباع استراتيجيات الأب الغني وتجنُّب استراتيجيات الأب الفقير، يمكنك تعلُّم أفضل الممارسات لتحسين وضعك المالي. لا تقلق من لغة الكتاب البسيطة؛ ففي النهاية، تُقدَّر ثروة المؤلف الصافية بأكثر من 80 مليون دولار؛ ممَّا يضفي مزيداً من الموثوقية على الأمر.

اقتباسات من الكتاب: 

- "إنَّنا نتعلَّم في المدرسة أنَّ الأخطاء سيئة، ونعاقَب أيضاً على ارتكابها. ومع ذلك، إذا نظرت إلى الطريقة التي صُمِّم بها البشر للتعلم، ستجد أنَّنا نتعلم من خلال ارتكاب الأخطاء؛ فنحن نتعلم المشي بالسقوط. وإذا لم نسقط أبداً، فلن نسير أبداً."
- أقوى الأصول التي نمتلكها جميعاً هي عقولنا. وإذا دُرِّبت جيداً، فسرعان ما يمكنها تكوين ثروة طائلة."
- "يركِّز الكثير من الناس أكثر من اللازم على المال وليس على أعظم ثرواتهم، وهي تعليمهم. إذا كان الناس مستعدين للتحلِّي بالمرونة وانفتاح العقل والتعلُّم، فسوف يزدادون ثراءً وثراءً من خلال التغييرات. بينما إذا كانوا اعتقدوا أنَّ المال سوف يحل المشكلات، فقد يمرُّون برحلة صعبة. الذكاء يحل المشكلات وينتج المال، أمَّا المال بدون معلومات مالية، هو المال الذي سرعان ما يضيع". 
 

6. الإنسان يبحث عن المعنى (Man's Search for Meaning) 

لقد أمضى "فيكتور فرانكل" خلال الحرب العالمية الثانية ثلاث سنوات كسجين في أربعة معسكرات اعتقال نازية مختلفة. وبعد أن نجا من الهولوكوست، كتب "فرانكل" عمَّا تعلمه من هذه التجارب في بحث الإنسان عن المعنى.
في الواقع، لا يرسم هذا الكتاب صورة مروعة لما كانت عليه الحياة في المعسكرات النازية. ولكن استغل "فرانك" الفرصة بصفته طبيباً نفسياً لإظهار مدى أهمية إيجاد معنى وشعور بالهدف من حياتك، أعطانا وصفاً لأولئك الذين وجدوا المعنى وكيف ساعدهم على البقاء وأولئك الذين استسلموا. المعاناة، كما يقول لنا، أمر لا مفر منه. ولكن كيفية تعاملنا معها هو الفارق؛ فإذا تمكنا من إيجاد مغزى، حتى في أسوأ الأعمال التي ارتكبها جنسنا البشري في حق إخوانهم البشر، فسنكون قادرين على المضي قدماً بهدف متجدد. كما يوضِّح الكاتب أهمية المرونة من خلال ذِكر أمثلة على كيفية تعامل زملائه السجناء خلال أصعب سنوات حياتهم.

اقتباسات من الكتاب: 

- "لا ينبغي لأي إنسان الحكم على غيره ما لم يسأل نفسه بأمانة مطلقة عمَّا إذا كان سيفعل الشيء نفسه في وضع مماثل".
- "لا تهدف إلى النجاح؛ فكلما تجعله هدفاً، تفقده أكثر. النجاح مثل السعادة، لا يمكن السعي وراءه، بل يجب أن ينشأ كنتيجة. إنَّه لا يحدث إلا كأثر جانبي غير مقصود نتيجة تكريس النفس لقضية أكبر من الذات أو كنتيجة ثانوية لاستسلام المرء لشخص آخر غير نفسه. يجب أن تأتي السعادة والنجاح من تلقاء نفسهما؛ لذا عليك أن تدعهما يحدثان من خلال عدم الاهتمام بهما."
- "لن يتمكَّن الإنسان الذي يدرك مسؤوليته تجاه إنسان ينتظره بمودة، أو تجاه عمل غير مكتمل بَعد على إنهاء حياته؛ فهو يعرف "سبب" وجوده، وسيكون قادرًا على تحمل كل ما يحدث."